تعتبر الشركة الخليجية للترفيه بمثابة مشروع مشترك بين اثنتين من عمالقة شركات الترفيه في شبه الجزيرة العربية وهما: شركة مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية وشركة إم.إس.ريتيل للتجزئة.

وقد ارتبط اسم شركة مجموعة عبدالمحسن الحكير بعالم الضيافة والترفيه منذ عقود ، حتى أضحى بالنسبة للكثيرين هو الاسم الأول الذي يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن عالم الترفيه والضيافة في المملكة العربية السعودية بشكل خاص وفي العالم العربي بشكل عام.

أما شركة إم.إس.ريتيل للتجزئة، فهي شركة متخصصة في مجال البيع بالتجزئة والترفيه في دولة الكويت، وهي من قامت بتطوير مفهوم “برّوي”، بالإضافة إلى مفاهيم ترفيهية أخرى تستهدف جمهور الشباب.

وتمتلك الشركة الخليجية للترفيه حقوق الملكية الفكرية لمفهوم كيدزدوم وهي المسؤولة عن تعزيزه في جميع أنحاء العالم ، إذ جمعت النخبة من خبراء الصناعة في تطوير المفهوم وتعزيزه، برؤيتها الطموحة لتصبح الرائدة في هذه الصناعة على مستوى السوق المحلي والخارجي ، بأهدافها المتمثلة في تقديم أفضل تجربة تعليمية لضيوفها، مع تشكيل تحالفات متينة مع الجهات الراعية لها واصحاب الامتياز، فضلاً عن حماية البيئة والمجتمعات المحيطة بها. كما تدير الشركة الخليجية للترفيه مفهوم “برّوي” في المملكة العربية السعودية ، وهو المفهوم الذي يدمج التجزئة المتخصصة والترفيه الموجّه الى الأطفال من عمر 12 سنة وما دون.

رؤيتنا

رؤيتنا هي تحفيز وإلهام الأطفال من خلال تمكينهم وتدريبهم على الحياة الحقيقية من أجل جعل العالم أفضل.

مهمتنا

أن نكون أفضل وجهة تعليمية ترفيهية في لعب الأدوار للأطفال وأولياء أمورهم مع الحفاظ على أكثر وسائل التواصل فعالية للرعاة، مع الالتزام بتعزيز مجتمعنا والبيئة.

قيمنا

قيمنا هي عنصر أساسي في ثقافة الشركة:
• الابتكار: نركز على استخدام ابتكاراتنا لنكون مبدعين
• المعايير العالية للتميز: في كل ما نقوم به، نميز أنفسنا من خلال الحفاظ على جودة قياسية عالية.
• النزاهة: يجب أن تكون أفعالنا مهنية وصادقة
• الحماس: نحن متحمسون لما نفعله والطريقة التي نؤدي بها ذلك.
• الالتزام: نحن ملتزمون بزوارنا والرعاة وأعضاء الفريق والشركاء التجاريين والمجتمع كما هو إلتزامنا بالحفاظ على البيئة.